Questo sito usa cookie per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookie da parte nostra OK

مركز الأثار الإيطالي بالقاهرة

 

مركز الأثار الإيطالي بالقاهرة

هو جزءا لا يتجزأ من المعهد الثقافى الإيطالي ولكنه ذو هوية محددة ووظيفة بل وتاريخ، ومقره هو عبارة عن شقة أنيقة وفسيحة مكونة من طابقين وله مدخل منفصل كائنة بشارع شامبليون بوسط البلد.

تاريخ نشأة مركز الأثار الإيطالى:

تأسس أول قسم للآثار على يد الراحلة كارلا بوري، المُلحق الثقافي بالمعهد الثقافى الإيطالى بالقاهرة فى الفترة من 1964 حتى 1981 ثم مدير للمعهد الثقافى الإيطالى بالقاهرة فى الفترة من عام 1991 إلى عام 1998.

وبمجرد إعتلائها هذا المنصب الأخيرأى مدير للمعهد الثقافى الإيطالى،أسست كارلا بورى مكتباً خاص بالأنشطة الآثرية وذلك بالطابق الثاني من المنبى الخاص بالمعهد بشارع الشيخ المرصفي بالزمالك، ومن ثم ظل هذا المكتب بالزمالك حتى عندما أصبح قسم الآثاروالدراسات العربية فى عام 1970 بموجب الإقرار الوزاري مركزاً مستقلاً وله ميزانية مستقلة.

في عام 1993، تم نقل مكاتب قسم الآثار إلى مقره الحالي، بشارع شامبليون الذي كان مقر للقنصلية العامة لإيطاليا والذى تم إعادة هيكلته وترميمه خصيصاً لهذا الغرض.

وإنطلاقاً من الوعى التام بأهمية وجود مكتبة متخصصة، قامت السيدة كارلا بوري مع مرور الوقت بإنشاء مكتبة للآثار ذات قيمة كبيرة تضم مجلدات ذات الموضوع الواحد فى علم الآثار المصرية والكلاسيكية وكتالوجات متاحف - من بينها نذكر أبرزها سلسلة كاملة تقريبا من الكتالوج العام للمتحف المصرى بالقاهرة - وكذلك الكتيبات الدورية الصادرة حول المصريات واالآثار الكلاسيكية.

كما تضم هذه المكتبة قسم للصحف اليومية الإيطالية التى كانت يتم طباعتها في مصر فى أواخر القرن التاسع عشر وحتى حوالي منتصف القرن العشرين، هذا علاوة على وثائق نادرة وقيمة حول أنشطة إيطاليو مصر فى مصر.

مع مرور الوقت، تم ضم مركز الأثار الإيطالى إدارياً مرة أخرى للمعهد الثقافى الإيطالي على أن يتم إدارته من قبل خبراء أثريين يتم تعينهم من قبل وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية.

وعلى هذا فقد تم في يوليو من عام 1999 تعيين ماريا كازينى، من جامعة روما "لا سابينسا"كخبير للآثار و التى خلال الثماني سنوات أى مدة مهمتها كخبير أثرى ومسؤل عن مركز الآثار قامت بتدعيم بل وعاونت بنشاط غير مسبوق البعثات الأثرية الإيطالية فى مصر، مُصدرة كُتيب إخباري جديد حول الأنشطة الأثرية الإيطالية بمصر باللغة الإيطالية تحت إسم RISE أو الأبحاث الإيطالية والحفريات في مصر.

كما أنه في يوليو 2008 من عام تم تعيين السيدة روزانا بيريللى من جامعة "نابولي للدراسات الشرقية، كخبيرآثرى والتى خلال فترة مهمتها أيضاً قامت بإعطاء دفعة قوية للتعاون بين المؤسسات الثقافية المصرية والإيطالية، مما عزز أواصر العلاقات المتينة والمثمرة بالفعل مع المجلس الأعلى للآثار ووزارة الثقافة المصرية.

ومن الجدير بالذكر أن رئيس الجمهورية الإيطالية جورجو نابوليتانو فى 26 أكتوبر 2008 قام بإفتتاح مركز الأثار الإيطالى رسمياً.

وبحلول نهاية شهر مارس عام 2016، تم إسناد إدارة مركز الأثار الإيطالى بالقاهرة للسيدة جوزيبينا كابريوتى فيتوتسى، الباحث بالمجلس القومى للأبحاث وأستاذ علم المصريات بجامعة "روما" تور فيرجاتا " والتي تحمل معها الخبرات متعددة التخصصات والتى إكتسبتها بمعهد الدراسات حول البحر الأبيض المتوسط ​​القديم التابع للمركز القومى للأبحاث.


721